الثلاثاء، 29 سبتمبر 2009

رسام حيّر العالم

رسام حيّر العالم


قد يكون الموضوع قديم ولكن يحتاج الى مزيدا من التفاسير ، وقد يعرف البعض عن هذه الرسومات ادناه :-



 

 

 

 

 
رسومات جميلة عادية جدا .. و بالرغم من هذا حيّرت علماء أمريكا أتدرون لسبب واحد انها لرسام أعمى هو رجل مشهور في تركيا إسمه
Esref Armagan     إسريف أرماجان







ولد اعمى البصر عام 1953  وهو من اسرة فقيرة في تركيا ، كان يرسم اللوحات منذ طفولته ولديه معارض في بعض دول العالم ... أصبح رساما" مشهورا ، و في أمريكا يحاول العلماء  الاطباء دراسة حالته العجيبة ،  وما يحير العلماء هو كيف يستطيع رجل أن يرسم شيئ لم يره في حياته قط ؟ وبالطبع هؤلاء العلماء تأكدوا أن بصره لم ينضج مطلقا بعد فحصه وأن مخه لا يحس بالضوء بتاتاً وقد قام بعض العلماء بإختبار قدرته على الرسم بعدة إختبارات يعجز فيها حتى المبصر ، كان موضوع الدراسة في الادراك الذي اجراها الطبيب النفسي جون كنيدي بجامعة تورنتو عام 2004م ، وايضا استضافته اكثر من جامعة عالمية لمحاولة كشف هذا السر الذي اذهلهم في ابداعاته الفنية الرائعة واعجازه التصويري العجيب الغير مسبوق ، حيث يقوم عادة قبل الرسم الاشياء بلمسها بيده فيكّون عنها صورة ذهنية في عقله ليترجمها الى خطوط والوان بيديه حتى تقارب الاصل ، اللوحات قد يعتبرها اي انسان يشاهدها انها شيء عادي يرسمها اي فنان متمرس ، ولكن قد يفاجيء بأن هذه معجزة عندما يعلم ان من يرسمها كفيفا








إذن هذا الفنان الكفيف يرسم من خلال الصورة الذهنية التي يرسمها في عقله الباطن ، وتعرف تلك الصورة علميا بانها الخريطة الذهنية التي يستطيع الانسان من خلالها ان يفهم ويدرك ويفسر الاشياء بها  ، ويقصد بها انطباع صورة الشيء في الذهن او حضور صورة الشي في الذهن  وقد يكون تصور عقلي ، وهذه الصورة الذهنية موجودة في كل انسان مبصرا كان ام اعمى ، ففي اذهاننا صور ذهنية خاصة بنا وقد تكون مختلفة عن الواقع برغم ان كل موقف يمر بنا يطبع صورة ذهنية في العقل لانها اصلا مطبوعة في العقل وقد تتنوع ما بين الحقيقة من سعادة وحزن وغضب وكره ومحبة .



لكن ما زلنا نحتاج الى تفسير اكثر لحالة الرسام التركي  Esref Armagan


( كتبت هذه التدوينه بطريقة المعلومات التي استقيتها من النت )


هناك 19 تعليقًا:

إبن الإيمان يقول...

السلام عليكم أخ نعيم:
فعلا إعجاز بحاجه لتفسيرولله في خلقه شؤون
سبحان الله
الرجل أعمى البصر ولكنه يرى بالبصيره

بالامس شاهدت فيلم وثائقي عن المتوحدين
وأحدهم أخذوه بطائرة هليوكوبتر فوق روما لأول مره يشاهدها من الجو ولمدة أقل من ساعه

ثم أعطوه مدة خمسة أيام ليرسمها بكل تفاصيلها من ذاكرته على ورقه جداريه
بالفعل رسم كل التفاصيل من نوافذ وأعمده بالعدد والكنائس وكأنه يصور بالكاميرا

وبالفعل يسمونه
الكاميرا الحيه

سبحان الله الخالق المبدع

طبعا العلم لم يتوصل بعد لأسرار العبقريه الخارقه لبعض الاشخاص

والسلام عليكم أخ نعيم

rania يقول...

هلو نعيم

الرسام دائما يرسم مافي مخيلته وما يخزنه عقل الباطن ومن خلاله يفهم ويعرف ما يريد رسمه
وهذا الرسام مبدع من حيث تنسيق الالوان
رائع جدا

سبحانه العقل لولاه ما يسوى الانسان شيء

شكرا لك

مودتي

نعيــ( الامير الصغير )ـــم يقول...

وعليكم السلام اخي ابن الايمان ، الله اخذ منه البصر وعوضه بشيء آخر وهو الاحساس ايضا ، ويجب ان نتعلم بان اصحاب الاعاقات ليسوا اقل من الاصحاء وقد يكونون افضل منا ، فقط هم يحتاجون منا ان نفتح لهم الطريق ، بالنسبة للعلم فكما ذكر ان العلماء ما زالوا حايرين لمثل هذه الحالات وقد يكتشفون يوما ما ذلك ، صحيح انه يرسم عن طريق لمس الاشياء اولا او ما يسمعه ربما ولكن العجيب ان يتقن الرسم وهو ولد اعمى لم يرى شيئا سوى الظلام

نعيــ( الامير الصغير )ـــم يقول...

فتاة المطر الرقيقة مرحبا بك ، العقل الباطن وما يخزنه لنا قد اوجدت له تفسيرا من عندي قد يكون صحيحا او خطأ وهو يتعلق بالوراثة والجينات فلعله نتاج جينات وكروموسومات الابوين طبعت ايضا صور في مخيلة الابن الاعمى ، ولا ننسى ان الاعمى عندما ينام يرى احلام وهذه الاحلام تترجم في عقله الباطن وما يحلمه ليس كما نحلم نحن ولكن الترجمة للواقع تكون نفسها
حقا ان هذا الرسام التركي معجزة ليس في رسم الاشياء بل في الوانها ايضا
شكرا لك رانيا ...

عُلا الشكيلي يقول...

مدونة راقية،
أُسجل إعجابي ،
سأكون متابعة لنبلك أيها الأمير الصغير.

نعيــ( الامير الصغير )ـــم يقول...

أختي علا الشكيلي ..
شكرا على كلماتك الرقيقه
وعلى مرورك الطيب
اني اتعلم منكم ولعلي استفيد

غريب يقول...

لا يسعني غير قول سبحان الله

حينما نقلب ابصارنا في ملكوت الله نرى عجائب ايات الله في الارض وفي السماء ونعاين بائع صنع دلائل القدرة

كان تجي الكلمات هذه في تلفزيون سلطنة عمان من زمان والحين جاءت في خاطري

سمعت عن هذا الاعمى وشاهدت له حلقة خاصة في تلفزويون الجزيرة وتابعته عن طريق اليوتوب ايضا سبحان الله

نعيــ( الامير الصغير )ـــم يقول...

نعم يا اخي غريب
يوضع سره في اضعف خلقه

سبحان الله

إبن الإيمان يقول...

الأخ العزيز نعيم:
جيد أنك تطور مدونتك شيئا فشيئا..
وإعتقد لو تغير الخلفيه السوداء المتحركه بشيء افتح ثابت بيكون أكثر راحه للعين..ويمكن يخفف من وقت تحميل الصفحه....
أتمنى لك التوفيق والنجاح دائما...

نعيــ( الامير الصغير )ـــم يقول...

اخ ابن الايمان شكرا لك على المتابعه ، هو ليس تطوير ، فقط اسميه تدليع ههههه

نعم الآن الغيت الفقاعات الملونة المتحركة
... ليتنا كنا مثل اليابان عندهم سرعة النت عالية جدا وبأنظمة حديثة ، ونحن ما زلنا تيتي تيتي مثل ما رحتي جيتي

شكرا لك .

علاء المصرى يقول...

السلام عليكم

شكرا لذيارتك مدونتى

حقا ايقنت الأن ان البصيرة اهم من البصر شكرا على هذا الأعجاز الدينى
فى هذا الرجل

ارجو ان ارى تعليقق على قصيدتى الصقر الجامح

ودمت سالما

نعيــ( الامير الصغير )ـــم يقول...

الاخ علاء المصري مرحبا بك
في قصري المتواضع

rania يقول...

نعيم
اجيت اقول لك مساء الخير

http://www.youtube.com/watch?v=7y9fYDyFuHU


*_*

نعيــ( الامير الصغير )ـــم يقول...

مساء النور فتاة المطر

وشكرا على بوني دادي ذلك زمن كنت ما زلت فيه صغيرا جدا ولعل ذكرياته تمر على الكثيرين

علاء المصرى يقول...

أريد ان ترى مقطع الفيديو هذا ثم تعاود الرد علية
فى مدونتى

Pure يقول...

مرحبا

موضوع جميل

الإعجاز ليس بالرسم
فالحواس الأخرى تقوى عند فقدان إحداها
فحاسة اللمس هامة في تكوين الصور الذهنية

وبإمكان الآخرين وصف الأشياء له ومن ثم إرشاده في الرسم

إن كان هناك إعجاز
فإنه يكمن في تمييز الألوان

ولكن .. ربما يتم إرشاده وتحديد أماكن الألوان في صفيحة مخصصة للألوان بشكل مرتب

هناك احتمالات كثيرة مخفية
ولكنه في النهاية فنان
وما ساعده على إبراز هذه الموهبة
هو الإصرار

بالإصرار يتحقق مرادنا

نعيــ( الامير الصغير )ـــم يقول...

والارادة ايضا يا Pure ... بالنسبة لحقيقة الامر والتفاصيل لم تذكر وقد يكون كلامك صحيحا ، اولا لاننا نعاني مشكلة اعلام ناقص يبرز تفاصيل مثل هذه المواضيع ، وقد يكون من تبنى موضوع الدراسة لم يركز على جوانب اخرى او ان الدكتور متخصص في امور معينة ... كل ذلك احتمالات

اهلا وسهلا بك دائما

علاء المصرى يقول...

عزيزى نعيم فبن أنت

نعيــ( الامير الصغير )ـــم يقول...

أنا موجود يا اخ علاء